خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ يَتَسَآءَلُونَ
٥٠
قَالَ قَآئِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ
٥١
يَقُولُ أَءِنَّكَ لَمِنَ ٱلْمُصَدِّقِينَ
٥٢
أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَءِنَّا لَمَدِينُونَ
٥٣
-الصافات

خواطر محمد متولي الشعراوي

سبق أن استمعنا إلى حوار دار بين الكافرين المجرمين في النار.
وهنا يحكي لنا الحق سبحانه هذا الحوارَ بين أهل الجنة يتساءلون عن أهل الظلم، وأهل الضلال والغواية وأهل التكذيب، أين هم الآن؟ وما مصيرهم؟
{قَالَ قَآئِلٌ مِّنْهُمْ} [الصافات: 51] من أهل الجنة {إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ} [الصافات: 51] أي: صاحبٌ في الدنيا {يَقُولُ أَءِنَّكَ لَمِنَ ٱلْمُصَدِّقِينَ} [الصافات: 52] أي: بالبعث {أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَءِنَّا لَمَدِينُونَ} [الصافات: 53] يعني: محاسبون. وهذا السؤال منه على سبيل التكذيب والإنكار لقضية البعث والحساب.