خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَكَمْ أَرْسَلْنَا مِن نَّبِيٍّ فِي ٱلأَوَّلِينَ
٦
وَمَا يَأْتِيهِم مِّنْ نَّبِيٍّ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
٧
-الزخرف

خواطر محمد متولي الشعراوي

كم هنا تفيد الكثرة {فِي ٱلأَوَّلِينَ} [الزخرف: 6] في الأمم السابقة الذين كانوا يُكذِّبون الرسل ويستهزئون بهم.