خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـٰئِكَ يُبَدِّلُ ٱللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً
٧٠
وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى ٱللَّهِ مَتاباً
٧١
وَٱلَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّواْ بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِراماً
٧٢
وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّواْ عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً
٧٣
وَٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَٱجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً
٧٤
-الفرقان

{يبدّل الله سيئاتهم حسنات} يُبدِّلهم الله بقبائح أعمالهم في الشِّرك محاسن الأعمال في الإسلام، بالشِّرك إيماناً، وبالزِّنا عفَّة وإحصاناً، وبقتل المؤمنين قتل المشركين.
{ومن تاب} أَيْ: عزم على التَّوبة {فإنه يتوب إلى الله متاباً} فينبغي أن يبادر إليها ويتوجَّه بها إلى الله.
{والذين لا يشهدون الزور} لا يشهدون بالكذب {وإذا مرُّوا باللغو مروا كراماً} سمعوا من الكفار الشَّتم والأذى صفحوا وأعرضوا، وهو منسوخ بالقتال على هذا التَّفسير.
{والذين إذا ذكروا} وُعظوا {بآيات ربهم} بالقرآن {لم يخروا عليها صماً وعمياناً} لم يتغافلوا عنها كأنَّهم صمٌّ لم يسمعوها، وعميٌّ لم يروها.
{والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين} بأَنْ نراهم مطيعين لك صالحين {واجعلنا للمتقين إماماً} أَيْ: اجعلنا ممَّن يهتدي به المُتَّقون، ويهتدي بالمتَّقين.