خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ وَهُوَ ٱلْعَلِيمُ ٱلْقَدِيرُ
٥٤
وَيَوْمَ تَقُومُ ٱلسَّاعَةُ يُقْسِمُ ٱلْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُواْ غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُواْ يُؤْفَكُونَ
٥٥
وَقَالَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ وَٱلإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ ٱللَّهِ إِلَىٰ يَوْمِ ٱلْبَعْثِ فَهَـٰذَا يَوْمُ ٱلْبَعْثِ وَلَـٰكِنَّكُمْ كُنتمْ لاَ تَعْلَمُونَ
٥٦
فَيَوْمَئِذٍ لاَّ ينفَعُ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مَعْذِرَتُهُمْ وَلاَ هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ
٥٧
وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـٰذَا ٱلْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَّيَقُولَنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ
٥٨
كَذَلِكَ يَطْبَعُ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ ٱلَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ
٥٩
فَٱصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ ٱللَّهِ حَقٌّ وَلاَ يَسْتَخِفَّنَّكَ ٱلَّذِينَ لاَ يُوقِنُونَ
٦٠
-الروم

{الله الذي خلقكم من ضعف } من نطفةٍ. الآية.
{ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون} يحلف الكافرون {ما لبثوا} في قبورهم {غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون} أَيْ: كذَّبوا في هذا الوقت كما كانوا يُكذِّبون في الدُّنيا.
{وقال الذين أوتوا العلم والإِيمان لقد لبثتم في كتاب الله} أَيْ: فيما بيَّن في كتابه، وهو اللَّوح المحفوظ {إلى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون} أنَّه يكون. وقوله:
{ولا هم يستعتبون} أَيْ: لا يُطلب منهم أن يرجعوا إلى ما يُرضي الله سبحانه.
{ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كلِّ مثل} بيَّنا لهم الأمثال للاعتبار {ولئن جئتهم بآية} لهم فيها بيانٌ واعتبارٌ {ليقولنَّ الذين كفروا إن أنتم إلاَّ مبطلون} ما أنتم إلاَّ أصحاب الأباطيل.
{كذلك} كما طبع الله على قلوبهم حتى لم يفهموا {يطبع الله على قلوب الذين لا يعلمون} أدلَّة التَّوحيد.
{فاصبر إنَّ وعد الله} في نصرك وتمكينك {حق ولا يستخفنَّك} لا يستفزنَّك عن دينك {الذين لا يوقنون} أي: الضُّلال الشَّاكُّون.