خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَقَالُوۤاْ أَءِذَا ضَلَلْنَا فِي ٱلأَرْضِ أَءِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُم بِلَقَآءِ رَبِّهِمْ كَافِرُونَ
١٠
قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ ٱلْمَوْتِ ٱلَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ
١١
وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ ٱلْمُجْرِمُونَ نَاكِسُواْ رُءُوسِهِمْ عِندَ رَبِّهِمْ رَبَّنَآ أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَٱرْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ
١٢
وَلَوْ شِئْنَا لآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَـٰكِنْ حَقَّ ٱلْقَوْلُ مِنِّي لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ ٱلْجِنَّةِ وَٱلنَّاسِ أَجْمَعِينَ
١٣
فَذُوقُواْ بِمَا نَسِيتُمْ لِقَآءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَآ إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُـواْ عَذَابَ ٱلْخُلْدِ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
١٤
-السجدة

{وقالوا} يعني: منكري البعث {أإذا ضللنا في الأرض} صرنا تراباً وبطلنا {أإنا لفي خلق جديد} نُخلق بعد ذلك خلقاً جديداً.
{قل يتوفاكم} يقبض أرواحكم.
{ولو ترى} يا محمد {إذ المجرمون} المشركون {ناكسواْ رؤوسهم} مُطأطئوها حياءً من ربِّهم عزَّ وجلَّ، ويقولون: {ربنا أبصرنا} ما كنا به مُكذِّبين {وسمعنا} منك صدق ما أتت به الرُّسل {فارجعنا} فارددنا إلى الدُّنيا {نعمل صالحاً}
{ولو شئنا لآتينا كلَّ نفس هداها} رشدها. الآية. ويقال لأهل النَّار.
{فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا} أَيْ: تركتم الإِيمان به {إنا نسيناكم} تركناكم في النَّار.