خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِٱلآخِرَةِ مَثَلُ ٱلسَّوْءِ وَلِلَّهِ ٱلْمَثَلُ ٱلأَعْلَىٰ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْحَكِيمُ
٦٠
-النحل

تيسير التفسير

{لِلذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السُّوْءِ} صفة السوء كالعجز والبخل والفقر المؤديات إِلى دفن البنات، ومنها دفن البنات مع احتياجهم إليهن فى النكاح، وتربية الأولاد، والقيام بأمر البيت، ومنها الاحتياج إِلى الولد الذكر استظهارا به، والله لا يحتاج، ومنها الموت، والله لا يموت، وما يلد يموت.
{وَللهِ الْمَثَلُ} الوصف {الأَعْلَى}، وهو الوجود الذى لا يقدمه عدم، ولا يعقبه، والغنى المطلق عن كل شئ، كالولد الذكر، والجود الفائق، والندرة التامة، والنزاهة عن صفات الخلود، والاختصاص بالألوهية، ولا إِله إِلا الله، وليس كمثله شئ {وَهُوَ الْعَزِيزُ} فى ملكه المنفرد بكمال القدرة لا يرد عما أراد {الحَكِيمُ} فى قوله وفعله، المنفرد بكمال الحكمة.