خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلأُمُورُ
٧٦
-الحج

تيسير التفسير

{يعْلَم ما بَيْن أيديهِم وما خَلْفهُم} ما بين أيدى رسل الملائكة والناس أو ما بين أيدى المكلفين، وهو ماضى، لأنه لحصوله كالموجود بين ألأيدى، وما خلفه وهوما يأتى، لأنه لعدم حصوله إلا بعد كالشىء الغائب خلفك المتبع لك، أو مابين أيديهم ما يأتى، لأنه مستقبل لهم، وما خلفهم ما مضى لانقطاعه {وإلى الله تَرجع الأمُور} كلها، وليس لغيره منها شىء يوم القيامة، فيجازى كلا وما استحق،وهو مرتبط بقوله يعمل الخ اليه يرجع أمر الوحى، فلا يسأل عما يفعل، فيكون مرتبطاً بقوله {يصطفى}.