خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ
٩
-الشعراء

تيسير التفسير

{وإنَّ ربَّك لَهُو العزيزُ} الغالب فى كل ما أراد فلا يفوته الانتقام ممن كذبك وسائر المكذبين {الرَّحيمُ} لمن آمن بك، وسائر من آمن، ولك بأن يقدر من يؤمن بك وللكفرة إن أمهلهم.