خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً لاَّ يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً
٦٥
-الأحزاب

تيسير التفسير

{خالدين فيها أبداً} حال مقدرة من الهاء، أو نعث سببى لسعيرا، ولم يبرز الضمير لأمن البس، أى خالدين، وهم فاعل خلفه ضمير مستر {لا يجدُون ولياً} يمنعهم من دخولها {ولا نَصيرا} يخرجهم منها.