خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَن يَعْمَلْ سُوۤءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ ٱللَّهَ يَجِدِ ٱللَّهَ غَفُوراً رَّحِيماً
١١٠
-النساء

تيسير التفسير

{وَمَن يَعْمَل سُوءاً} ذنباً، يضر به نفسه وغيره، كبهت طعمة اليهودى، أو نفسه وحده، كما قال {أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ} بعمل ذنب لا يتعدى إلى غيره من ذاته، ولو تعدى إليه من قبل الله، كالطاعون، والقحط، والمضار المترتبة على المعاصى، أو يدخل هذا فى عمل السوء، ويختص ظلم النفس بما لا يترتب عليه ذلك، أو الظلم الشرك، { إن الشرك لظلم عظيم } [لقمان: 13]، والسوء ما دونه، أو السوء الصغيرة والظلم الكبيرة {ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللهَ} بالتوبة {يَجِدِ اللهَ غَفُوراً} لذنوبه {رَّحِيماً} متفضلا، وفى الآية حث طعمة وقومه على التوبة، ولم يتب طعمة ومات مشركا.