التفاسير

< >
عرض

وَقَضَيْنَآ إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي ٱلْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي ٱلأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً
٤
-الإسراء

تفسير القرآن

أما قوله: {وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب} أي أعلمناهم ثم انقطعت مخاطبة بني إسرائيل وخاطب أمة محمد صلى الله عليه وآله فقال {لتفسدن في الأرض مرتين} يعني فلاناً وفلاناً وأصحابهما ونقضهم العهد {ولتعلن علواً كبيراً} يعني ما ادعوه من الخلافة.