القرآن والتجويد

أكان للناس عجبا أن أوحينآ إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هـذا لساحر مبين

المعاني

قَدَمَ صِدقٍ

سَابِقَةَ فَضْلٍ، وَمَنْزلَةٍ رَفِيعَةً

استَوىَ عَلَى العَرشِ

استواءٌ يليق بِهِ سُبْحَانَهُ

بِالقِسطِ

بِالعَدْلِ

حَمِيمٍ

ماءٍ بَالغ غَايةَ الحرارَةِ

وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ

صَيَّرَ القَمِّرَ ذَا مَنَازِلَ يَسِيرُ فيها

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الر

(ألف. لام. را) دون سكت على الحروف المقطعة وبفتح الراء

لِلنَّاسِ

بالفتح

لَسَاحِرٌ

(لِسَاحِرٌ) بفتح السين وبعدها ألف وبكسر السين وتفخيم الراء

تَذَكَّرُونَ

(تَذَكَّرُونَ) بتخفيف الذال

إِنَّهُ يَبْدَؤُاْ

(إِنَّهُ) بكسر الهمزة

مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ

إظهار اللام الأولى مفتوحة

يُفَصِّلُ

(يُفَصِّلُ) بالياء

وَالنَّهَارِ

بالفتح

ضِيَآءً وَالْقَمَرَ

(ضِيَآءً وَالقَمَرَ) بياء مفتوحة بعد الضاد وبمد المتصل 4 أو 5 حركات وبإدغام التنوين في الواو بغنة