القرآن والتجويد

هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جآءتها ريح عاصف وجآءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هـذه لنكونن من الشاكرين

المعاني

ضَرَّاءَ مَسَّتهُم

نَائبةٍ أصَابَتْهُمْ ( الجُوعِ والقَحْطِ )

لَهُم مَّكرٌ

دَفْعٌ وَطَعْنٌ وَاسْتِهْزَاءٌ

اللهُ أسرعُ مَكراً

أعْجَلُ جَزَاءً وَعُقُوبةً

رِيحٌ عَاصِفٌ

شَدِيدَةُ الهُبُوبِ

أُحِيطَ بِهِم

أحْدَقَ بهِمُ الهَلاكُ

يَبغُونَ

يُفْسِدُونَ

مَثَلُ الحَيَاةِ الدَّنيَا

حالُها في سرعة تَقَضِّيها وزوالها

زُخرُفَهَا

نضَارَتَها وَبَهْجَتَها بألوَانِ النَّباتِ

أمرُنَا

مَا يَجْتَاحُهَا مِنَ الآفَاتِ وَالعَاهَاتِ

حَصِيداً

كالنَّباتِ المَحْصُودِ بِالمَنَاجِل

لَّم تَغَنَ

لم تمْكُثْ زُروعُهَا وَلَمْ تُقِمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

بَعْدِ ضَرَّآءَ

إظهار الدال مكسورة

رُسُلَنَا

(رُسُلَنَا) بضم السين

تَمْكُرُونَ

(تَمْكُرُونَ) بالتاء

يُسَيِّرُكُمْ

(يُسَيِّرُكُمْ) بياء مضمومة وبعدها سين مفتوحة ثم ياء مشددة مكسورة وبتفخيم الراء وإسكان الميم

جَآءَتْهَا

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

وَجَآءَهُم

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

مَّتَاعَ

(مَتَاعَ) بنصب العين

دَارِ

بالفتح

يَشَآءُ إِلَى

تحقيق همزة (إِلى)

صِرَاطٍ

(صِرَاطٍ) بالصاد الخالصة