القرآن والتجويد

أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة أولـئك يؤمنون به ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده فلا تك في مرية منه إنه الحق من ربك ولـكن أكثر الناس لا يؤمنون

المعاني

بَيِنةٍ

يقين وبرهانٍ واضحٍ وهو القرآنُ

شَاهِدٌ

على تنزيله وهو إعجاز نظمه

مِريَةٍ مِنهٌ

شَكٍّ من تنزيله من عند الله

الأشاهَدُ

الملائكة والنبيُّون والجوارحُ

ويَبغُونَهَا عِوَجاً

يطلبونها مُعوَجَّةً أو ذات اعوِجاج

لاَ يُخَسُونَ

لا يُنقصُونَ شيئاً من أجورِ أعْمالهم

وَحَبطَ

بَطَلَ في الآخِرَةِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت عليها

النَّاسِ

بالفتح

أَظْلَمُ مِمَّنِ

ترقيق اللام وإظهار الميم الأولى