القرآن والتجويد

قال يقوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي ورزقني منه رزقا حسنا ومآ أريد أن أخالفكم إلى مآ أنهاكم عنه إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب

المعاني

سِجِيلٍ

طِينٍ طُبخَ بِالنَّارِ كَالفُخَّار

مَنضُودٍ

مُتَتَابع أو مجموعٍ مُعَدٍّ للعذَابِ

مُسَوَّمَةً

مَعْلَمةٌ لِلعذابِ

أرَأكُم بِخَيرٍ

بسَعَةٍ تَغْنِكُمْ عنِ التَّطفِيفِ

يَومٍ مُّحِيطٍ

مُهْلِكٍ

بِالقِسطِ

بالعدل بلا زيادةٍ ولا نُقْصانٍ

وَلاَ تَبخَسُوا

لاَ تَنْقُصُوا

وَلاَ تَعثَوا

لا تفْسِدُوا أشَدَّ الإفسادِ

بَقِيَّتُ اللهِ

مَا أبْقَاهُ لَكُمْ من الحلال

بِحَفيظٍ

بِرَقيبٍ فأجازِيكمُ بأعمالِكُم

أرأيتُم

أخْبِرُونِي

بَيِنَةٍ

هدايةٍ وَبصيرةٍ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

جَآءَ أَمْرُنَا

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات وتحقيق الهمزتين

إِلَهٍ غَيْرُهُ

إظهار نون التنوين عند الغين وضم الراء والهاء وتفخيم الراء (إِلَهٍ غَيْرُهُ)

إِنِّى أَرَاكُم

(إِنِّى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

وَإِنِّى أَخَافُ

(إِنِّى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

أَصَلاَتُكَ

(أَصَلاَتُكَ) بالإفراد وترقيق اللام

نَشَاءُ إِنَّكَ

(إِنَّكَ) تحقيق الهمزة

أَرَءَيْتُمْ إِن

(أَرَءَيْتُمْ) بتحقيق الهمزة الثانية وإسكان الميم دون سكت عليها

تَوْفِيقِى إِلاَّ

(تَوْفِيقِى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات