القرآن والتجويد

وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا إنا لنراها في ضلال مبين

المعاني

وَرَاوَدَتهُ

تمحَّلَتْ لِمُوَاقَعَتِهِ إيَّاهَا

هَيتَ لَكَ

أقْبلْ، أسْرعْ - إرَادتي لَكَ

مَعَاذَ اللهِ

أعُوذُ باللهِ مَعَاذاً مِمَّا دَعَوْتِنِي إليه

وَهَمَ بهَا

هَمّ الطِّباع البشرِيَّة معَ العِصْة

المُخلَصِينَ

المختارين لِطاعتِه أو لرسالته

وَاستَبَقَا البابَ

تَسَابَقَا إليْهِ يُرِيدُ الخُرُوجَ وَهِي تمْنَعُه

وَقَدَّت قَمِصَهُ

قَطَعَتْهُ وَشَقَّتْه

وَألفَيَا سَيِدَهَا

وَجَدَ زوْجَهَا

وَشهِدَ شَاهدٌ

صَبيَّ في المَهْدِ أنْطَقَهُ اللهُ بِبَرَاءتِه

شَغَفَهَا حُبّاً

شَقَّ حُبُّه سُوَيْدَاءَ قَلْبهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

هَيْتَ

(هَيْتَ) بفتح الهاء وبعدها ياء ساكنة ثم تاء مفتوحة

لَكَ قَالَ

إظهار الكاف مفتوحة

رَبِّى أَحْسَنَ

(رَبِّى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

مَثْوَاىَ

بالفتح

رَّءَا

فتح الراء والهمزة وقصر البدل

وَالْفَحْشَآءَ إِنَّهُ

تحقيق الهمزة الثانية

الْمُخْلَصِينَ

(الْمُخْلَصِينَ) بفتح اللام

وَشَهِدَ شَاهِدٌ

إظهار الدال الأولى مفتوحة

رَءَا

فتح الراء والهمزة وقصر البدل

إِنَّكِ كُنتِ

إظهار الكاف الأولى مكسورة

الْخَاطِئِينَ

(الْخَاطِئِينَ) بإثبات الهمزة مكسورة مع قصر البدل

قَدْ شَغَفَهَا

إظهار الدال مقلقلة