القرآن والتجويد

فلما استيأسوا منه خلصوا نجيا قال كبيرهم ألم تعلموا أن أباكم قد أخذ عليكم موثقا من الله ومن قبل ما فرطتم في يوسف فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين

المعاني

كَظِيمٌ

مُمْتَلِىءُ منَ الغيظ أوِ الحُزْنِ يَكْتُمُهُ وَلا يُبْديهِ

تَفتَؤُا

لاَ تَفْتَأ وَلا تَزَالُ

تَكُونَ حَرَضاً

تَصِيرَ مَريضاً مُشْفِياً عَلَى الهلاك

بَثَي

أشَدَّ غَمِّي وَهَمَّي

مَعَاذَ اللهِ

نَعُوذُ باللهِ معَاذاً وَنَعْتَصِم بِهِ

استَيئسَوُا مِنهُ

يَئِسوا من إجابةِ يوسفَ لهم

خَلَصُوا نَجِياً

انفرَدُوا مُتَناجين مُتشاوِرِينَ

مَا فَرَّطتُم

قَصَّرْتمْ و( ما ) زَائِدةٌ

وَالعِيرَ

القَافِلةَ

سُوَّلَت

زَيَّنَتْ وَسَهَّلَتْ

يا أسَفَى

يَا حُزْنِي الشَّدِيدَ

وَابيضَّت عَينَاهُ

أصَابَتْهُمَا غِشاوَةٌ فَابْيَضَّتَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

اسْتَيْئَسُواْ

(اسْتَيْأَسُوا) بياء ساكنة بعد التاء المفتوحة وبعدها همزة مفتوحة ثم سين مضمومة مع قصر اللين المهموز

يُوسُفَ فَلَنْ

إظهار الفاء الأولى مفتوحة

يَأْذَنَ لِى

تحقيق الهمزة الساكنة وإظهار النون مفتوحة

وَسْئَلِ

(وَاسْأَلِ) بإسكان السين وبعدها همزة مفتوحة

بَلْ سَوَّلَتْ

إظهار اللام ساكنة

إِنَّهُ هُوَ

إظهار الهاء الأولى مع صلتها بحركتين

يَآ أَسَفَى

بمد المنفصل 4 أو 5 حركات وفتح الألف

وَحُزْنِى إِلَى

(وَحُزْنِى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

وَأَعْلَمُ مِنَ

إظهار الميم الأولى مرفوعة

لِى أَبِى أَوْ

(لِى أَبِى) بإسكان الياءين ومدهما 4 أو 5 حركات