القرآن والتجويد

وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعد ما جآءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق

المعاني

أكُلُهَا دَآئمٌ

ثَمَرُهَا الذي يُؤكل لا يَنْقَطِعُ

وَاليهِ مَئَابِ

إلى اللهِ وَحْدَهُ مَرْجِعي لِلجَزَاء

لِكُل أجَلٍ كَتَابٌ

لِكُلِّ وَقْتٍ حْكْم مُعَيَّنٌ بالحكمة

أمُّ الكتَابِ

اللُّوْحُ المحفوظُ أو العِلْمُ الآلهيُّ

لأَ معِقّبِ لِحُكمِه

لاَ رَادَّ ولا مُبْطل لَه

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أُكُلُهَا

(أُكُلُهَا) بضم الكاف

الْكَافِرِينَ

بالفتح

جَآءَكَ

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

الْعِلْمِ مَالَكَ

إظهار الميم الأولى مكسورة

وَيُثْبِتُ

(وَيُثْبِتُ) بإسكان الثاء وتخفيف الباء

يَعْلَمُ مَا

إظهار الميم الأولى مضمومة

الدَّارِ

بالفتح

مَئَابِ

(مَئَابِ) بقصر البدل وبباء مكسورة دون ياء بعدها

الْكُفَّارُ لِمَنْ

(الْكُفَّارُ لِمَنْ) بضم الكاف وبعدها فاء مفتوحة مشددة وبعدها ألف ثم راء مظهرة مرفوعة مفخمة