القرآن والتجويد

وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سوآء علينآ أجزعنآ أم صبرنا ما لنا من محيص

المعاني

مَّحِيصٍ

مَنْجى وَمهْرَبٍ وَمَزاغ

سُلطَانٍ

تَسلُّطٍ أوْ حُجَّةٍ

بِمُصرِخِكُم

بمُغِيثكُمْ مِن العذَاب

بِمُصرخِى

بمُغييِثيَّ من العذَاب

وَبَرَزُوا

خَرَجُوا مِن القبورِ لِلحسابِ

مُّغنُونَ عَنَّا

دافعونَ عنَّا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

خَلَقَ

(خَلَقَ) بفتح اللام والقاف دون ألف

وَالأَرْضَ

(وَالأَرْضَ) بإسكان اللام وتحقيق الهمزة دون سكت وبنصب الضاد

وَمَا كَانَ لِىَ

(وَمَا كَانَ لِىَ) بفتح الياء

بِمُصْرِخِىَّ

(بِمُصْرِخِىَّ) بفتح الياء

أَشْرَكْتُمُونِ مِن

(أَشْرَكْتُمُونِ) بنون مكسورة دون ياء

الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ

إظهار التاء مكسورة

إِن يَشَأْ

(إِن يَشَأْ) بإدغام النون في الياء بغنة وتحقيق الهمزة الساكنة