القرآن والتجويد

ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا منظرين

المعاني

رُّبَمَا

(رُبَّ) للتقليل و (ما) زائدة

ذَرهُم

دَعْهُمْ وَاتْرُكْهُمْ

وَلهَا كِتَابٌ

أجَلٌ مُقَدَّرٌ مكتُوبٌ في اللَّوْحِ

لَّو مَا تَأتِيِنَا

هَلاَّ تَأتِينَا

إلأ بِالحَقِ

إلا بالوَجْهِ الذِي تَقْتَضِيه الحكمةُ

مُّنظَرينَ

مُؤخَّرينَ في العَذَابِ

الذِكرَ

القْرْآنَ

شِيَعَ الأوَّلينَ

فِرَق الأمَم السَّابِقينَ

نَسلُكُهُ

نَدْخِلُ الذِّكَرَ مُسْتَهْزأ بِهِ

خَلَت سُنَّةُ الأوِلينَ

مَضَتْ عَادَةُ اللهِ بإهْلاكِ المُكَذَّبِينَ

يَعرُجُونَ

يَصْعَدُونَ فَيَرَونَ الملائكةَ والعَجَائبَ

سُكِرَت أبصَارُنَا

سَدَّتْ وَمُنِعَتُ من الأبصار

قَومٌ مَسحُورُونَ

أصَابَنَا محمدٌ بسحْره

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الر

(ألف لام را) دون سكت مع فتح (را)

وَقُرْءَانٍ

(وَقُرْءَانٍ) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

رُّبَمَا

(رُبَمَا) بتخفيف الباء

وَيُلْهِهِمُ

(وَيُلْهِهِمُ) بكسر الهاء الثانية وضم الميم

مَا نُنَزِّلُ الْمَلآَئِكَةَ

(مَا نُنَزِّلُ الْمَلآَئِكَةَ) بنون مضمومة ثم نون مفتوحة وبتشديد الزاء وكسرها ومد المتصل 4 أو 5 حركات ونصب تاء (الملائكة)

نَحْنُ نَزَّلْنَا

إظهار النون الثانية مفتوحة

يَأْتِيهِم

(يَأتِيهِمْ) بتحقيق الهمزة الساكنة وبكسر الهاء وإسكان الميم

يَسْتَهْزِءُونَ

(يَسْتَهْزِءُونَ) بكسر الزاي وضم الهمزة ومد البدل حركتين

خَلَتْ سُنَّةُ

إظهار التاء ساكنة

عَلَيْهِم

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا

(سُكِّرَتْ) بتشديد الكاف وتفخيم الراء وإسكان التاء دون سكت عليها

بَلْ نَحْنُ

إظهار اللام ساكنة