القرآن والتجويد

أو يأخذهم على تخوف فإن ربكم لرؤوف رحيم

المعاني

بِالبِيِنَاتِ

أرسلناهم بالمعجزات

وَالزُّبُرِ

كُتُب الشَّرائعِ والتكاليف

يَخسِفَ ..

يُغيِّبَ ..

تَقَلُبِهم

أسفَارهِمْ وَمَتَاجِرِهِمْ

بِمُعجِزينَ

فَائِتينَ مِنْ عَذَابِ اللهِ بالهَرَب

تَخَوُفٍ

مَخَافَةٍ مِن العذاب، أوْ تَنَقُّصٍ

مِن شَيءٍ

مِنْ جِسْم قائِم لهُ ظِلٍّ

يَتَفَيّؤُا ظِلاَلَهُ

تميلُ وَتَنْتَقلُ مِنْ جَانِب الى آخَرَ

سُجَداً للهِ

مَنْقَادَةٌ لِحُكْمِهِ وَتسْخِيره تَعالى

وَهُم دَاخِرُونَ

وَالظَّلاَلُ صَاغِرُونَ مُنْقَادُون كأصحابها

وَلَهُ الدّينُ

الطَّاعَةُ وَالانِقِيَادُ للهِ تَعالى وَحْدَهُ

وَاصِباً

دَائماً وَاجباً لاَزماً أوْ خَالِصاً

تَجَزُونَ

تَضجُّونَ بالاسْتِغَاثَةِ وَالتَّضَرُّع

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

رِجَالاً نُّوحِى إِلَيْهِمْ

(رِجَالاً نُوحِى إِلَيْهِمْ) بالنون وكسر الحاء ومد الياء بعدها 4 أو 5 حركات وبكسر الهاء وإسكان الميم

فَسْئَلُواْ أَهْلَ

(فَسْئَلُوا) بإسكان السين وفتح الهمزة ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ

إظهار النون مفتوحة وفتح الألف

إِلَيْهِمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

بِهِمُ

(بِهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

لَرَءُوفٌ

(لَرَءُوفٌ) بإثبات الواو بعد الهمزة ومدها حركتين

شَىْءٍ يَتَفَيَّئُواْ

(شَىْءٍ يَتَفَيَّؤُا) دون سكت على الياء الساكنة مع إدغام التنوين في الياء بغنة

فَارْهَبُونِ

(فَارْهَبُونِ) بحذف الياء بعد النون

يَرَواْ إِلَى

(يَرَوْا إِلَى) بالياء وتحقيق الهمزة وإسكان الواو دون سكت عليها