القرآن والتجويد

ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا إن في ذلك لآية لقوم يعقلون

المعاني

لَعِبرةً

لَعِظَةٌ عَظِيمةٌ وَدَلالةٌ عَلَى قُدْرَتِنَا

فَرثٍ

مَا في الكَرش مِن الثُّفْلِ

سَكَراً

خَمْرَاً (ثمَّ حُرِّمَتْ بالمدِينة)

وَأوحَى رَبُّكَ

الإيحَاءُ هنا الإلهَامُ والإرشادُ أو التسخيرُ

بُيُوتاً

لأوْكلراً تَبْنيهَا لِتَعْسِلَ فيها

يَعرشُونَ

يَبني الناسُ مِنَ الخَلايَا لِلنَّحْل

ذُلُلاً

مُذَلَّلَةً مُسَهَّلَةً لَكَ

أرِذَلِ العُمُرِ

أردئِه وأخَسِّهِ ( الخَرَفِ وَالهَرم )

فَهُم فِيهِ سَوَاءٌ ؟

أفَهُمْ في الرِّزْقِ مُسْتَوُون ؟؟ لاَ

وَحَفَدَةً

خدَماً وَأعْوَاناً، أوْ أوْلادَ أوْلادِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

فَأَحْيَا

بالفتح

نُّسْقِيكُم

(نُسْقِيكُمْ) بالنون المضمومة وإسكان الميم

بُيُوتًا وَمِنَ

(بُيوتًا وَمِنَ) بضم الباء وإدغام التنوين في الواو بغنة

يَعْرِشُونَ

(يَعْرِشُونَ) بكسر الراء

سُبُلَ رَبِّكِ

إظهار اللام مفتوحة

لِّلنَّاسِ

بفتح الألف

خَلَقَكُمْ

إظهار القاف مفتوحة وإسكان الميم

الْعُمُرِ لِكَىْ

إظهار الراء مكسورة

يَعْلَمَ بَعْدَ

إظهار الميم وفتحها قبل الباء

يَجْحَدُونَ

(يَجْحَدُونَ) بالياء

جَعَلَ لَكُمْ

إظهار اللام الأولى مفتوحة وإسكان الميم

وَجَعَلَ لَكُم

إظهار اللام الأولى مفتوحة وإسكان الميم

وَرَزَقَكُم

إظهار القاف مفتوحة وإسكان الميم

وَبِنِعْمَتِ اللهِ هُمْ

إظهار الهاء الأولى مكسورة وإسكان الميم