القرآن والتجويد

إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا

المعاني

أن يَخسِفَ بِكُم

يُغوّر ويُغيب بكُمْ تحْت الثَّرى

حَاصِباً

ريحاً شديدة ترْمِيكُمْ بالحصْباء

قَاصِفاً

عاصفاً شَدِيداً مُهْلِكاً

تَبِيِعاً

نَصِيراً أوْ مُطالِباً باثأرِ منَّا

بإمَامهِم

بمَن ائتموا به أو بكتابهم

فَتيِلاً

قَدْرَ الخيط في شِقِّ النواةِ منَ الجزاء

لَيَفتِنَوُنَكَ

لَيُوقعُونَكَ في الفِتْنَة وَليَصْرِفُونَك

لِتَفتَرَ عَلَيناً

لِتَخْتَلقَ وَتقَوَّلَ عَلَيْنَا

تَركَنُ إليهِم

تميلُ إليهم

ضِعفَ الحَيَاةِ

عذاباً مُضَاعَفاً في الحيَلةِ الدَّنْيا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَن يَخْسِفَ

(أَن يَخْسِفَ) بالياء وإدغام النون بها بغنة

يُرْسِلَ

(يُرْسِلَ) بالياء

أَن يُعِيدَكُمْ

(أَن يُعِيدَكُمْ) بالياء وإدغام النون بها بغنة مع إسكان الميم

فَيُرْسِلَ

(فَيُرْسِلَ) بالياء

الرِّيحِ

(الرِّيحِ) بإسكان الياء وحذف الألف

فَيُغْرِقَكُم

(فَيُغْرِقَكُمْ) بالياء وإسكان الغين وتخفيف الراء وإظهار القاف المفتوحة وإسكان الميم

هَذِهِ أَعْمَى

بمد الصلة 4 أو 5 حركات وفتح الألف

أَعْمَى وَأَضَلُّ

بفتح الألف

الْمَمَاتِ ثُمَّ

إظهار التاء مكسورة

إِلَيْهِمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم