القرآن والتجويد

خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

المعاني

وَلَنَبلوَنّكُم

لَنَخْتَبِرنَّكم ونحن أعلم بأُمُوركُم

صَلَواتٌ مِن رَّبَهِم

ثَنَاءٌ أَوْ مَغفِرة منه تَعالى

شَعَائر اللهِ

مَعَالم دينهِ في الحجِّ وَالعُمرَةِ

اعتَمَرَ

زَارَ البَيْتَ المعظّمَ عَلَى الْوَجْه المشروع

فَلاَ جُنَاحَ عَلَيهِ

فَلاَ إثْمَ عليه

يَطَوفَ بَهما

يَدُورَ بهمَا وَيَسْعَى بَيْنَهُمَا

يَلعَنُهُم الله

يَطْرُدُهُمْ مِنَ رَحْمته

يُنظَروُنَ

يُؤخَّرُونَ عن العَذاب لَحْظَةً

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء واسكان الميم

وَمَنْ تَطَوَّعَ

(وَمَنْ تَطَوَّعَ) بالتاء وتخفيف الطاء المفتوحة وبعدها واو مشدده مفتوحة بعدها عين مفتوحة

لِلنَّاسِ

بالفتح

وَالنَّاسِ

بالفتح

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء واسكان الميم

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء واسكان الميم