القرآن والتجويد

أو كصيب من السمآء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين

المعاني

مَثَلُهُمْ

حَالُهم العجيبة. أَو صِفَتُهمْ

استَوقَدَ نَاراً

أَوْقَدَهَا

بُكْمٌ

خُرْسٌ عن النُّطق بالحَقِّ

كَصَيِبٍ

الصَّيِّب: المطرُ النازلُ أو السَّحابُ

يَخطَفُ أبصَارهـُم

يَسْتَلِبُها ويَذْهبُ بها بسُرْعَةٍ

قَامُوا

وَقَفوا وَثَبتُوا في أَمَاكِنِهمْ مُتَحَيَّرينَ

الأرضَ فِراشًا

بِسَاطاَ ووِطاءً للاستقرار عليها

وَالسَمَاء بِنَاءً

سَقْفاَ مرفوعاً أو كالقُبَّة المضرُوبة

أَندَاداً

أَمثالاً من الأوْثان تعبدُونها

وَادعُوا شُهـَدَآءكُم

أَحضِرُوا آلِهتكُم أَوْ نُصَرَاءَكم

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

ءَاذَانِهِم

بالفتح واسكان الميم وقصر البدل (ءاذانهمْ)

بِالْكَافِرِينَ

بالفتح

عَلَيْهِمْ

عليهِمْ : بكسر الهاء واسكان الميم

لِلْكَافِرِينَ

بالفتح

شَآءَ

فتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ

اظهار الباء الأولى مفتوحة وإسكان الميم

وَأَبْصَارِهِمْ إِن

بالفتح وإسكان الميم دون سكت عليها

خَلَقَكُمْ

اظهار القاف مفتوحة وإسكان الميم

جَعَلَ لَكُمُ

اظهار اللام الأولى مفتوحة