القرآن والتجويد

وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد

المعاني

أَلَدُ الخِصَام

شَدِيدُ المُخَاصَمَةِ في البَاطل

الحَرثَ

الزَّرْعَ

أَخَذَتْهُ العِزَّةُ بِالإثمِ

حَمَلتْهُ الأنَفَةُ والحَمِيَّة عَلَيْهِ

فَحَسبُهُ جَهَنَّمُ

كافية جَزاءً نَارُ جَهَنَّمَ

وَلَبِئس المِهَادُ

لَبِئْسَ الفِرَاشُ وَالمَضْجَع جَهَنَّمُ

يَشرِي نَفَسَهُ

يَبيعُهَا بِبَذُلهَا في طَاعَةِ اللهِ

فِي السِلم كَآفَةً

في الإسْلامِ وَشَرائِعِه كلَّها

خُطُواتِ الشَيطانِ

طُرُقَهُ وَآثَارَهُ وَأَعْمَاله

زَلَلتُم

مِلْتُمْ وَضَلَلتُمْ عَنِ الحَقِّ

ظُلَلٍ مِنَ الغَمَأمِ

طاقاتٍ منَ السَّحَابِ الأبْيَضِ الرَّقيق

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّاسِ

بالفتح

يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ

اظهار الكاف مفتوحة

قِيلَ لَهُ

بكسرة خالصة للقاف وادغام اللام الأولى

النَّاسِ

بالفتح

مَرْضَاتِ

بالفتح

رَءُوفٌ

(رَءُوفٌ) بهمزة مضمومة بعدها واو ساكنة تمد حركتين

السِّلْمِ

(السِّلم) بكسر السين

خُطُوَاتِ

(خُطُوات) بضم الطاء

جَآءَتْكُمُ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

وَالْمَلاَئِكَةُ

(والملائكةُ) بضم التاء ومد المتصل 4 أو 5 حركات

تُرْجَعُ

تُرجَع : بضم التاء وفتح الجيم