القرآن والتجويد

ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولـئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون

المعاني

لأعَنتَكُمْ

لَكلَّفَكُمْ مَا يَشُقُّ عَليْكُمْ

أَذىً

قَذَرٌ يُؤُذِي

حَرثٌ لَكُم

مَزْرَعُ الذُّرَّيَّةِ لَكمْ

أَنَّى شِئتُم

كَيْفَ شِئُتُمْ مَا دَامَ في القُبُلِ

عُرضَةٌ لإيمانِكُم

مَانِعاً عَنِ الخَيْرِ لحَلِفكم به عَلَى تركه

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

شَآءَ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

لأَعْنَتَكُمْ إِنَّ

تحقيق الهمزة وسكون الميم دون سكت

النَّارِ

بالفتح

لِلنَّاسِ

بالفتح

يَطْهُرْنَ

(يَطْهُرْن) بسكون الطاء وضم الهاء مخففة

الْمُتَطَهِّرِينَ نِسَآؤُكُمْ

اظهار النون الأولى ومد المتصل 4 أو 5 حركات واسكان الميم

أَنَّى

بالفتح

النَّاسِ

بالفتح