القرآن والتجويد

وإذا طلقتم النسآء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر ذلكم أزكى لكم وأطهر والله يعلم وأنتم لا تعلمون

المعاني

فَبَلَغَنَ أَجَلَهُنَّ

شَارَفْنَ انقضاء عدَّتهنَّ

وَلاَ تُمسِكُوُهُنَّ ضِررارً

مُضَارَّةٌ لَهُنَّ

ءَاياتِ اللهِ هُزُواً

سُخْرِيةٌ بِالتَّهَاوُنِ في المحافَظَةِ عَلَيْهَا

الكِتَابَ وَالحِكمَةَ

القُرآنِ والسَّنَّةِ

فَلاَ تَعضُلُوهُنَّ

فلاَ تَمْنَعُوهُنَّ

أَزكَى لَكُم

أَنْمى وَأَنْفع لكم

وُسعَها

طَاقَتَهَا وَقَدْرَ إمكانهَا

وَعَلَى الوَارثِ

وَارثِ الوَلَدِ عِند عَدم الأبِ

أَرَادا فصالاً

فِطَاماً للولد قبل الحوْلَيْنِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِمَا

(عليهِما) : بكسر الهاء

يَفْعَلْ ذَلِكَ

اظهار اللام ساكنة

فَقَدْ ظَلَمَ

اظهار الدال ساكنة وترقيق اللام

وَلاَ تَتَّخِذُواْ ءَايَاتِ اللهِ هُزُواًوَاذْكُرُواْ

(ولا تتخذوا ءايات [ اللهِ هُزُواً واذكروا]) اظهار الهاء الأولى مكسورة وضم الزاي وبعدها واو منونة وادغام التنوين في الواو بغنة

لاَ تُضَآرَّ

(لا تضآرَّ) بفتح الراء

فِصَالاً

ترقيق اللام

عَلَيْهِمَا

(عليهِما) بكسر الهاء

ءَاتَيْتُم

(ءَاتيتمْ) : بهمزة بعدها ألف تمد حركتين واسكان الميم