القرآن والتجويد

وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين

المعاني

عَسَيتُم

قَارَبْتُمْ

أَنَّى يَكُونُ ؟

كَيفَ أَوْ مِنْ أَيْنَ يكونُ ؟

وَزأدَهُ بَسطَةً

سَعَةٌ وَامتداداً وفضِيْلةً

يأتِيَكُمُ التَابُوتُ

صُنْدُوقُ التَّوْرَاةِ

فِيهِ سَكِينَةٌ

سُكُونٌ وَطُمَأَنِينَةٌ لِقُلوبِكُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

إِسْرَاءِيلَ

تحقيق الهمزتين ومد المتصل 4أو 5 حركات

لِنَبِىٍّ

لنبىٍّ: بياء مشددة بعد الباء

عَسَيْتُمْ إِن

(عسَيتُمْ) بفتح السين واسكان الميم وعدم السكت عليها

دِيَارِنَا

بالفتح

عَلَيْهِمُ القِتَالُ

(عليهمُ) بكسر الهاء وضم الميم

وَقَالَ لَهُمْ

اظهار اللام الأولى مفتوحة واسكان الميم

نَبِيُّهُمْ إِنَّ

(نبيُّهُمْ) بياء مشددة مضمومة بعد الباء واسكان الميم دون السكت عليها

أَنَّى

بالفتح

وَزَادَهُ

بالفتح

وَقَالَ لَهُمْ

اظهار اللام الأولى مفتوحة واسكان الميم

نَبِيُّهُمْ

(نبيُّهُمْ إن) : بياء مشددة مضمومة بعد الباء واسكان الميم دون السكت عليها