القرآن والتجويد

لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشآء ويعذب من يشآء والله على كل شيء قدير

المعاني

غُفَرَانكَ

نَسأَلُكَ مَغْفِرَتَكَ

وُسعَهَا

طَاقَتَها وَمَا تَقْدِرُ عَلَيْهِ

إصراً

عِبْئاً ثَقِيلاً، وَهُوَ التكاليفُ الشَّاقة

لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

لا قُدرَةَ لَنَا عَلَى القيام به

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَكُتُبِهِ

(وَكُتُبِه) بضم الكاف والتاء دون ألف

فَرِهَانٌ

(فَرِهَانٌ) بكسر الراء وفتح الهاء وبعدها ألف

فَلْيُؤَدِّ

(فَلْيُؤَدِّ) بهمزة مفتوحة بعد الياء

فَيَغْفِرُ لِمَن

(فيغفرُ لمن) برفع الراء

وَيُعَذِّبُ مَن

(ويعذبُ من) برفع الباء

الْمَصِيرُ لاَ

تفخيم الراء واظهارها مضمومة

لاَ نُفَرِّقُ

(لا نُفَرِّق) بالنون

تُؤَاخِذْنَآ إِن

(تؤَاخذنآ إن) بهمزة مفتوحة بعد التاء ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

وَاغْفِرْ لَنَا

اظهار الراء الساكنة

الْكَافِرِينَ

بالفتح