القرآن والتجويد

آمن الرسول بمآ أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير

المعاني

غُفَرَانكَ

نَسأَلُكَ مَغْفِرَتَكَ

وُسعَهَا

طَاقَتَها وَمَا تَقْدِرُ عَلَيْهِ

إصراً

عِبْئاً ثَقِيلاً، وَهُوَ التكاليفُ الشَّاقة

لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

لا قُدرَةَ لَنَا عَلَى القيام به

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَكُتُبِهِ

(وَكُتُبِه) بضم الكاف والتاء دون ألف

فَرِهَانٌ

(فَرِهَانٌ) بكسر الراء وفتح الهاء وبعدها ألف

فَلْيُؤَدِّ

(فَلْيُؤَدِّ) بهمزة مفتوحة بعد الياء

فَيَغْفِرُ لِمَن

(فيغفرُ لمن) برفع الراء

وَيُعَذِّبُ مَن

(ويعذبُ من) برفع الباء

الْمَصِيرُ لاَ

تفخيم الراء واظهارها مضمومة

لاَ نُفَرِّقُ

(لا نُفَرِّق) بالنون

تُؤَاخِذْنَآ إِن

(تؤَاخذنآ إن) بهمزة مفتوحة بعد التاء ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

وَاغْفِرْ لَنَا

اظهار الراء الساكنة

الْكَافِرِينَ

بالفتح