القرآن والتجويد

ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه المآء وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون

المعاني

لاَ ذََلُولٌ

لَيْسَتْ هَيَّنَةً سَهْلَةَ الانِقِيَادِ

تُثِيرُ الأَرضَ

تَقْلبُ الأرْضَ للزِّرَاعةِ

الحَرثَ

الزَّرْعَ أَو الأَرْضَ المُهَيَّأَةَ لَهُ

مُسَلَّمَةٌ

مَبْرَّأَةٌ مِنَ الْعُيُوبِ

لاَ شِيَةَ فِيها

لا لَوْنَ فيهَا غَيْرُ الصّفْرَةِ الفَاقِعةِ

فَادَّارءتُمْ فِيهَا

فَتدَافَعْتُمُ وَتَخَاصَمْتُمْ فِيهَا

يَتَفَجَرُ

يَتفََّحُ بِسَعَةٍ وَكَثْرَةٍ

يَشَّقَّقُ

يَتَصَدَّعُ بطُولٍ أَوْ بعَرْضِ

يُحَرِفُونهُ

يُبدِّلُونَهُ، أوْ يُؤَوِّلُونَهُ بِالبَاطِل

خَلاَ بَعضُهُمْ

مَضَى إلَيْهِ، أَو انْفَرَدَ مَعَهُ

فَتَحَ اللهُ عَلَيكُمْ

حَكَمَ بِهِ أَوْ قَصَّهُ عَلَيْكُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

شَآءَ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

بَعْدِ ذَلِكَ

اظهار الدّال المكسورة

تَعْمَلُونَ

(تعملون) بالتاء