القرآن والتجويد

وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون

المعاني

أُمِيّونَ

جَهَلةٌ بِكِتَابِهِمْ (التَّوْراةِ)

أَمَانىَّ

أَكَاذِيبَ تَلَقَّوَهَا عَنْ أَخْبَارِهِم

فَوَيلٌ

هَلَكَةٌ، أَوْ حَسْرَةٌ، أَو شِدَّةُ عَذَابٍ، أَوْ وَادٍ عَمِيقٍ فِي جَهَنَّمَ

كَسَبَ سَيِئةً

هِيَ هُنَا الكُفْرُ

وَأَحاطت بِهِ

أَحْدَقَتْ بِه وَأسْتَوْلَتْ عَلَيْهَ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَمَانِىَّ

(أمانِىَّ) بتشديد الياء

الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ

(الكتابَ بأيديهِمْ) بإظهار الباء الأولى مفتوحة وكسر الهاء واسكان الميم

أَيْدِيهِمْ

(أيديهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

قُلْ أَتَّخَذْتُمْ

( قلْ أتَّخَذتُّمْ) بعدم السكت وعدم النقل واظهارالذال واسكان الميم

النَّارِ

بالفتح

إِسْرَآءِيلَ لاَ

بتحقيق الهمزة الثانية مع مد المتصل 4 أو 5 حركات واظهار اللام الأولى

تَعْبُدُونَ

(تعبدون) بالتاء

لِلنَّاسِ

بالفتح

حُسْناً وَأَقِيمُواْ

(حُسْناً وأقيموا) بضم الحاء واسكان السين وادغام التنوين في الواو بغنة

الزَّكَاةَ ثُمَّ

اظهار التاء المفتوحة

يَعْلَمُ مَا

اظهار الميم الأولى مضمومة

خَطِيئَتُهُ

(خطيئَتُهُ) بهمزة مفتوحة بعدها تاء مضمومة دون ألف، ومد المتصل 4 أو 5 حركات