القرآن والتجويد

وله من في السماوات والأرض ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون

المعاني

أترفتُم فِيهِ

نُعِّمتُمْ فِيهِ فَبَطرتُمْ

حَصِيداً

كالنَّبَات المَحصُودِ بالمَنَاجِل

خَامِدينَ

مَيتَّينَ كَالنَّار التي سَكَنَ لَهَبُهَا

وَكَم قَصَمنَا

كَثيراً أهلكنَا

أحَسُوا بآسَنَا

أدْرَكُوا بحَاسَّتِهمْ عَذابنَنَا الشَّدِيدَ

يَركُضُونَ

يَهرُبُونَ مُسرعِينَ

نَتَّخِذَ لَهواً

مَا يُتَلهَّى به منْ صَاحِبَةٍ أوْ وَلَدٍ

نَقذِفُ بالحقِ

نَرمِي بهِ وَنُورِدُهُ

فَيدمَغُهُ

يَمحَقُهُ وَيَدْحَضُهُ

زَاهِق

ذَاهِبٌ مُضمَحِلِّ

الوَيلُ

الهَلاَكُ أوِ الخِزي أو وادٍ بجهنم

وَلاَ يَستَحسرُونَ

لا يَكلُّونَ وَلا يَعيَونَ

لاَ يَفتُرُونَ

لا يَسكُنُونَ عن نَشاطهم في التسبيح والعبادة

هُم يُنشِروُنَ

هُمْ يُحيُونَ المَوتَى - كَلاَّ

لَفَسَدتَا

لاَختَلَّ نِظَامُهمَا وَخربتَا للتَّنَازُعِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

كَانَتْ ظَالِمَةً

إظهار التاء ساكنة

بَلْ نَقْذِفُ

إظهار اللام ساكنة

فِيهِمَآ ءَالِهَةٌ

(فِيهِمَآ) بكسر الهاء ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

مَّعِىَ

(مَعِىَ) بفتح الياء