القرآن والتجويد

وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هـذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهدآء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكـاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير

المعاني

مَا قَدروُا اللهَ

مَا عَظَّمُوهُ، أوْ مَأ عَرَفُوهُ

هُوَ اجتَبَاكُم

اخْتَارَكُمْ لِدِينِه وَعِبادَتهِ وَنُصْرتِه

حَرَجٍ

ضِيق بِتَكْلِيفٍ يَشُقُّ وَيَعْسُرُ

هُوَ مَولاَكُم

مَالِكُكُمْ وَنَاصِرُكُمْ وَمُتَوَلِّي أمُورِكُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تَدْعُونَ

(تَدْعُونَ) بالتاء

النَّاسِ

بفتح الألف

يَعْلَمُ مَا

إظهار الميم الأولى مرفوعة

أَيْدِيهِمْ

(أَيْدِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

تُرْجَعُ

(تُرْجَعُ) بضم التاء وفتح الجيم

جِهَادِهِ هُوَ

إظهار الهاء الأولى مكسورة

النَّاسِ

بفتح الألف

بِاللهِ هُوَ

إظهار الهاء الأولى مكسورة