القرآن والتجويد

الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشآء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم

المعاني

وَانكِحُوا الأيَامَى

مَنْ لاَ زوجَ لهَا، وَمَنْ لاَ زوجَةَ لَه

يَبتَغُونَ الكِتَابَ

يَطلُبٌونَ عَقدَ المكاتَبةِ المعروفَ

فَتَيَاتِكُم

إمَاءَكُم

البِغاءِ

الزَّنَى

تَحصُّناً

تَعفُّفاً وَتَصَوُّناً عَنْهُ

اللهُ نُورُ السَّمَاواتِ

مُنِّورُهما أو هَادي اهْلِهِمَا أو مُوجِدُهما

كمِشكَاةٍ

كَنُورِ كُوَّةٍ غَيْرَ نَافذَةٍ

مِصبَاحٌ

سراجٌ ضخمٌ ثافبٌ

زُجَاجَةٍ

قنديلٍ من الزجاج صافٍ أزهَرَ

كَوكَبٌ دُرِيٌ

مُضِيءٌ مُتَلاَلءٌ صَافٍ

بُيُوتٍ

هِيَ المساجِدُ كلُّها

أن تُرفَعَ

أنْ تُعَظَّمَ وَتُطَهَّرَ

بِالغُدُوِ وَالاصَالِ

أوَّلِ النهارِ وَآخِرِهِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

يُغْنِهِمُ

(يُغْنِهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

يَجِدُونَ نِكَاحاً

إظهار النون الأولى مفتوحة

الْبِغَآءِ إِنْ أَرَدْنَ

(البِغَآءِ إِنْ أَرَدْنَ) بمد المتصل 4 أو 5 حركات وتحقيق الهمزتين وإسكان النون دون سكت وتحقيق الهمزة في (أَرَدْن)

مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلاً

(مُبَيِّنَاتٍ وَمَثَلاً) بكسر الياء وإدغام التنوين في الواو بغنة

كَمِشْكَاةٍ

بفتح الألف

يَكَادُ زَيْتُهَا

إظهار الدال مرفوعة

الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ

بتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل وإظهار اللام الثانية مفتوحة وبفتح الألف في كلمة (للناس)

بُيُوتٍ أَذِنَ

(بُيوتٍ أَذِنَ) بضم الباء وتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل

يُسَبِّحُ

(يُسَبِّحُ) بكسر الباء

دُرِّىٌّ يُوقَدُ

(دُرِّىٌّ يُوقَدُ) بضم الدال وبياء مشددة بعد الراء وإدغام التنوين في الياء المضمومة بعده بغنة وبإسكان الواو وتخفيف القاف ورفع الدال (يُوقَدُ)

فِيهِمْ

(فِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم