القرآن والتجويد

إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولـئك هم المفلحون

المعاني

مُذعِنِينَ

منقَادِينَ مُطِيعٍينَ

أن يَحيفَ

أنْ يَجُورَ

جَهدَ أيمَانهِم

مجتهدين في الحلف بأغلَظِها وَأوْكَدِهَا

طَاعَةٌ مَّعرُوفَةٌ

طَاعَتُكُمْ طاعةٌ مَعْرُوفَةٌ باللَّسَان

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الأَبْصَارِ

بتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل مع فتح الألف

خَلَقَ كُلَّ

(خَلَقَ كُلَّ) بفتح الخاء واللام والقاف وحذف الألف وإظهار القاف ونصب لام (كلَّ)

يَشَآءُ إِنَّ

بتحقيق همزة (إِنَّ)

مُّبَيِّنَاتٍ وَاللهُ

(مُبَيِّنَاتٍ وَاللهُ) بكسر الياء وإدغام التنوين في الواو بغنة

يَشَآءُ إِلَى

بتحقيق همزة (إِلَى)

بَعْدِ ذَلِكَ

إظهار الدال مكسورة

لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا

(لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ) بفتح الياء وضم الكاف وفتح الميم الأولى وإسكان ميم الجمع دون سكت

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

وَيَتَّقْهِ

(وَيَتَّقْهِ) بإسكان القاف وكسر الهاء دون صلة

صِرَاطٍ

(صِرَاطٍ) بصاد خالصة

لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن

(لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ) بفتح الياء وضم الكاف وإظهار الميم الأولى مفتوحة وإسكان ميم الجمع دون سكت عليها