القرآن والتجويد

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا

المعاني

وَأحسَنَ تَفسِيراً

أصْدَقَ بَيَاناً وَتَفْصِيلاً

فَدَمَّرنَاهُم

فَأهْلَكُنَاهُمْ

وَأصحَابَ الرَّسِ

البئر - قَتَلُوا نَبِيَّهُمْ وَدَسوهُ فيها

وَقُرُناً

أُمَماً

تَبَّرنَا تَتبِيراً

أهْلَكْنَا إهْلاكاً عَجِيباً

مَطَرَ السَّوءِ

حِجارَةً مِنَ السَّماء مُهْلِكَةً

لاَ يَرجَونَ نُشُوراً

لاَ يَتَوَقعُونَ بعثاً بل يُنكِرُونَه

هُزُواً

مَهْزُوءاً به

أرأيتَ

أخْبِرْنِي

وَكِيلاً

حَفِيظاً تمْنَعُهُ مِنْ عِبَادَةِ مَا يَهْوَاهُ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَخَاهُ هَارُونَ

اظهار الهاء الأولى مضمومة دون صلة

لِلنَّاسِ

بفتح الألف

وَثَمُودَاْ وَأَصْحَابَ

(وَثَمُودَ) بفتح الدال دون تنوين وحذف الألف

ذَلِكَ كَثِيراً

إظهار الكاف الأولى مفتوحة وتفخيم الراء

السَّوْءِ أَفَلَمْ

بقصر اللين وتحقيق الهمزة الثانية

يَرْجُونَ نُشُوراً

اظهار النون الأولى مفتوحة

هُزُواً أَهَذَا

(هُزُواً أَهَذَا) بضم الزاي وبعدها واو منونة بالفتح وبتقيق همزة (أهذا) دون سكت أو نقل

إِلَهَهُ هَوَاهُ

اظهار الهاء الثانية مضمومة وفتح الألف بعد الواو وضم الهاء بعدها دون صلة

أَرَءَيْتَ

(أَرَأَيْتَ) بتحقيق الهمزة الثانية