القرآن والتجويد

وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين

المعاني

يَحذَروُنَ

يخَافُونَ من ذهابِ مُلكِهمْ

كَانُوا خَاطِئِينَ

مُذْنِبِينَ آثِمِينَ

قُرَّتُ عَينٍ

هُوَ مَسَرَّةٌ وَفَرَحٌ

فَازِغاً

خَالِياً مِنْ كُلَّ مَا سِوَى مُوسَى

لَتُبدِي بِهِ

لتُصَرِّحُ بأنَّهُ ابنُهَا لِشِدَّةِ وَجْدِها

رَّبَطنَا

بالعِصمَةِ وَالصَّبر وَالتَّثبيتِ

قُصِيةٍ

اتَّبِعي أثَرَهُ وَتَعرَّفِي خبرَه

فَبَصُرت بِهِ

ابصَرتهُ

عَن جُنُبٍ

عَن بُعْدٍ أو عَنْ مَكانٍ بَعيدٍ

يَكفلُونَهُ لَكُم

يَقُومَونَ بِتَربيتِهِ لأجْلِكُمْ

تَقَرَّ عَينُهَا

تُسَر وَتَفْرَحَ بِوَلَدِهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَنُمَكِّنَ لَهُمْ

اظهار النون مفتوحة واسكان الميم

فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا

(فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا) بنصب الكلمات الثلاث

عَدُوًّا وَحَزَناً إِنَّ

(عَدُوًّا وَحَزَناً إِنَّ) بادغام التنوين في الواو بغنة وبفتح الحاء والزاي وتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل

وَنُرِىَ

(وَنُرِىَ) بنون مضمومة وكسر الراء وبعدهما ياء مفتوحة

خَاطِئِينَ

(خَاطِئِينَ) بهمزة مكسورة بعد الطاء وبقصر البدل