القرآن والتجويد

إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز مآ إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة إذ قال له قومه لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين

المعاني

أءَأيتُم

أخبِرُونِي

سَرمداً

دَائماً مُطرداً

يَفتَرُونَ

يَختَلِقُونَهُ من الباطلِ في الدُّنيَا

فَبغَى عَليهِم

ظَلمَهُمْ، أوْ تكبَّرَ عَليهم

لَتَنُوأ بِالعُصبَةِ

لتُثقِلُ الجماعةَ الكثيرة وتميلُ بهم

لاَ تَفَرح

لا تَبطرْ وَلاَ تَأشَرْ بِكثرَةِ المَال

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

قُلْ أَرَءَيْتُمْ إِن

(قُلْ أَرَءَيْتُمْ) بإسكان اللام والميم دون سكت عليها وبتحقيق الهمزتين

جَعَلَ لَكُمُ

اظهار اللام الأولى مفتوحة

يُنَادِيهِمْ

(يُنَادِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

قَوْمِ مُوسَى

إظهار الميم الأولى مكسورة وفتح الألف

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

قَالَ لَهُ

اظهار اللام الأولى مفتوحة

قُلْ أَرَءَيْتُمْ إِن

(قُلْ أَرَءَيْتُمْ إِن) بإسكان اللام والميم دون سكت عليهما وبتحقيق الهمزتين

بِضِيَآءٍ أَفَلاَ

(بِضِيَآءٍ أَفَلاَ) بياء مفتوحة بعد الضاد ومد المتصل 4 أو 5 حركات وتحقيق همزة (أَفَلاَ) دون سكت أو نقل