القرآن والتجويد

فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله وما كان من المنتصرين

المعاني

مِنَ القُرُونِ

مِنَ الأمَم

وَلاَ يُسئلُ

سُؤَالَ استِعلام بل سُؤَالَ تَوبيخ

في زِينَتهِ

في مَظاهِرِ غَنَاه وَتَرَفِه

وَيلكُم

زَجْرٌ لهُمْ عن هذا التَّمَني

وَلاَ يُلاقَّاهَا

لا يُوفَّقُ للعَملِ لِلمَثُوبة

وَيكأنَ اللهَ

ألمْ تَرَ الله

وَيَقدِرُ

يُضَيَّقُ عَلى مَنْ يَشَاءُ لِحِكْمَةٍ

وَيكأنَّهُ لا يُفلِحُ

ألمْ تَرَ الشأنَ لا يُفلِح ..

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عِندِى أَوَلَمْ

(عِندِى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

ذُنُوبِهِمُ

(ذُنُوبِهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

وَبِدَارِهِ

بفتح الألف

فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ

(فِئَةً يَنصُرُونَهُ) بهمزة مفتوحة بعد الفاء وبإدغام التنوين في الياء بغنة

لَخَسَفَ

(لَخَسَفَ) بفتح الخاء والسين

جَآءَ

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

وَيَقْدِرُ لَوْلآَ

إظهار الراء مضمومة مفخمة