القرآن والتجويد

يعذب من يشآء ويرحم من يشآء وإليه تقلبون

المعاني

وَتَخلقُونَ إفكاً

تَكذِبُون أوْ تَنحِتُونَ كَذباً

وَإليهِ تُقلبُونَ

تُرَدّونَ وَتَرجِعُونَ لاَ إلى غَيرِه

بِمُعجِزينَ

فائِتينَ مِنْ عَذابهِ بالهَرب

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

قَالَ لِقَوْمِهِ

اظهار اللام الأولى مفتوحة

يَرَوْاْ

(يَرَوْا) بالياء

النَّشْأَةَ

(النَّشْأَةَ) بإسكان الشين وبعدها همزة مفتوحة ثم تاء وبحذف الألف

يُعَذِّبُ مَن

(يُعَذِّبُ مَن) اظهار الباء مرفوعة

وَيَرْحَمُ مَن

اظهار الميم الأولى مرفوعة

تُرْجَعُونَ

(تُرْجَعُونَ) بضم التاء وفتح الجيم