القرآن والتجويد

وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير فما وهنوا لمآ أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين

المعاني

وَلِيُمحِصَ

ليُصَفِّي وَيُطهَّرَ مِنَ الذَّونُوبِ

وَيَمحَقَ

يُهْلكَ وَيَسْتأصِلَ

كِتَاباً مُؤجَّلاً

مُؤَقَّتاً بِوَقْتٍ مَعْلُومٍ

وَكأئّن مِن نَّبيٍ

كَمْ مِنْ نَبيّ - كَثِيرٌ مِنَ الأنبياء

رِبِيُونَ

عُلَمَاءُ فُقَهَاءُ، أَوْ جُمُوعٌ كَثِيرةٌ

فَمَا وَهَنُوا

فَما عَجَزُوا، أو فَما جَبُنُوا

وَما استكَانُوا

مَا خَضَعُوا، أوْ ذَلُّوا لِعَدُوِّهِمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الْكَافِرِينَ

بالفتح

اغْفِرْ لَنَا

إظهار الراء الساكنة

الْكَافِرِينَ

بالفتح

مُّؤَجَّلاً وَمَن

(مُؤَجلاً و من) بهمزة مفتوحة بعد الميم وإدغام التنوين في الواو بغنة

وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ

إدغام النون في الياء بغنة وإظهار الدال مقلقلة

نُؤْتِهِ

(نؤتِهِ) بتحقيق الهمزة وكسر الهاء وصلتها ومدها حركتين

وَكَأَيِّن

(وَكَأَيِّن) بهمزة مفتوحة بعد الكاف وبعدها ياء مشددة مكسورة ثم نون ساكنة

نَّبِىٍّ

(نَبِىٍّ) بياء مشددة منونة بالكسر بعد الياء

قَاتَلَ

(قَاتَل) بفتح القاف وبعدها ألف وبعدها تاء مفتوحة