القرآن والتجويد

سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بمآ أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين

المعاني

فَأَثَابَكُم

فَجَازَاكُمُ اللهُ بِمَا عَصَيْتمْ

غَمّا بِغَمٍ

حُزْناً مُتَّصلاً بِحُزْنٍ

اللهُ مَولاَكُم

اللهُ نَاصِرُكُمْ لا غَيْرُهُ

الرُعبَ

الْخَوْفَ وَالْفَزَعَ

سُلطَاناً

حُجَّةٌ وَبُرْهَاناً

مَثوىَ الظالِمِينَ

مَأْوَاهُمْ وَمُقَامُهُمْ

تَحُسُونَهُم

تقتُلونَهُمْ قَتْلاً ذَرِيعاً

فَشِلتُم

فَزعْتُمْ وَجَبُنتُمْ عَنْ عَدُوِّكُمْ

لِبَتَليَكُم

ليَمْتَحِنَ صَبْرَكُمْ وَثَبَاتَكُم

تُصعِدُونَ

تَذْهُبونَ في الوَادِي هَرَباً

وَلاَ تَلوُنَ

لا تُعرّجون

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الرُّعْبَ بِمَآ

(الرُّعْبَ بما) بإسكان العين وإظهار الباء الأولى

يُنَزِّلْ

(يُنَزِّل) بفتح النون وتشديد الزاي

وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ

إظهار الدال والقاف

إِذْ تَحُسُّونَهُم

إظهار الذال وإسكان الميم

الأَخِرَةَ ثُمَّ

بالتحقيق وقصر البدل وتفخيم الراء وإظهار التاء

إِذْ تُصْعِدُونَ

إظهار الذال ساكنة