القرآن والتجويد

ولئن قتلتم في سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خير مما يجمعون

المعاني

أَمنةً

أَمناً وَعَدمَ خَوْفٍ

نُعَاساً

سُكُوناً وهُدةءاً، أوْ مُقَارَبةٌ للِنوم

يَغشَى

يُلابِسُ كالْغِشَاءِ

لَبَرزَ

لَخَرَجَ

مَضَاجِعِهِم

مَصَارِعِهم المُقدَّرَةِ لَهُمْ أزَلاً

وَليبتَلَى

لِيَخْتَبرَ وَلِيَمْتحِنَ وَهو العَليم الخبير

وَليُمَحِصَ

ليُخَلَّصَ وَيُزيلَ أوْ ليكشفَ وَيُميّز

استَزَلَهُمُ الشيطانَ

حَمَلَهُم عَلَى الزَّلَّةِ بِوَسْوَسَتِهِ

ضَربُوا

سَافَرُوا لِتجَارةٍ أوْ غَيْرهَا فَمَاتُوا

غُزَّى

غُزَاةٌ مُجَاهِدينَ فَاسْتُشُهِدُوا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِمُ

(عليهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

يَغْشَى

(يَغشى) بالياء وفتح الألف

كُلَّهُ

(كلَّه) بنصب اللام

بُيُوتِكُمْ

(بُيوتكمْ) بضم الباء وإسكان الميم

بُيُوتِكُمْ

(عليهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

تَعْمَلُونَ

(تعملون) بالتاء

مُتُّمْ

(مُتُّمْ) بضم الميم الأولى وإسكان الثانية

يَجْمَعُونَ

(يجمعون) بالياء