القرآن والتجويد

إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين

المعاني

أنَمَا نُملِي لَهُم ..

أَن إمْهَالَنا لهم مَعَ كُفرهم ..

يَجتَبِى

يَصْطفي وَيَخْتَارُ

سَيُطوَّقُونَ

سَيُجْعَلُ طَوْقاً في أعْنَاقِهِمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

رِضْوَانَ

(رِضوان) بكسر الراء

وَخَافُونِ إِن

(وخافونِ إن) بحذف الياء

يَحْزُنكَ

(يَحْزُنك) بفتح الياء وضم الزاي

يُسَارِعُونَ

بالفتح

يَجْعَلْ لَهُمْ

إظهار اللام الأولى وإسكان الميم

يَحْسَبَنَّ

(يَحسَبن) بالياء وفتح السين

يَمِيزَ

(يَمِيزَ) بفتح الياء الأولى وكسر الميم وإسكان الياء الثانية

يَحْسَبَنَّ

(يَحسَبن) بالياء وفتح السين

فَضْلِهِ هُوَ

إظهار الهاء الأولى مكسورة وصلتها بحركتين

تَعْمَلُونَ

(تعملون) بالتاء