القرآن والتجويد

ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين

المعاني

في العَذَابِ مُحضَرُونَ

لاَ يَغِيبُونَ عنه أبداً

وَحِينَ تُظهِرُونَ

تَدْخُلونَ في وَقْتِ الظَّهِيرَةِ

تَنتَشِرُونَ

تَتَصَرَّفُونَ في شُؤُونِ مَعَايِشِكم

لِتَسكُنُوا إليها

لِتَمِيلوا إليْهَا وتَألَفُوهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الْمَيِّتَ

(الْمَيِّت) بتشديد الياء وكسرها

تُخْرَجُونَ

(تُخْرَجُونَ) بضم التاء وفتح الراء

أَنْ خَلَقَكُم

اظهار النون ساكنة واظهار القاف مفتوحة وإسكان الميم

وَالنَّهَارِ

بفتح الألف

وَيُنَزِّلُ

(وَيُنَزِّلُ) بفتح النون وتشديد الزاي

الْمَيِّتِ

(الْمَيِّت) بتشديد الياء وكسرها

لِّلْعَالِمِينَ

(لِلْعَالِمِينَ) بكسر اللام الثالثة