القرآن والتجويد

يحسبون الأحزاب لم يذهبوا وإن يأت الأحزاب يودوا لو أنهم بادون في الأعراب يسألون عن أنبآئكم ولو كانوا فيكم ما قاتلوا إلا قليلا

المعاني

يَعصِمُكُم مِنَ اللهِ

يَمْنَعُكُمْ مِنْ قَدَرِهِ تَعَالَى

المُعَوِقِينَ مِنِكُم

المُثَبَّطِينَ مِنكم عَن الرسول (ص)

هَلُمَّ إلينَا

أقْبِلُوا أوْ قَرِّبوا أنْفُسَكم إليْنَا

البَأسَ

الحَرْبَ وَالقِتَالَ

أشِحَّةً عَلَيكُم

بُخَلاَءَ عَلَيْكُمْ بِكُلِ مَا يَنْفَعُكم

يُغشَى عَلَيهِ مِنَ المَوتِ

تُصِيبُهُ الغَشْيَةُ من سكَراتِه

سَلَفُوكُم

آذَوْكُمْ وَرَمَوْكُمْ

بِألسِنةٍ حِدَادٍ

ذَرِيةً سَلِيطَةٍ قَاطِعَةٍ كالحَدِيدِ

أشِحَّةً عَلى الخَيرِ

بُخَلاَءَ حَريصين عَلى المالِ وَالغَنِيمةِ

فَأحبَطَ اللهُ

فَأبْطَلَ الله

بَادُونَ في الأعرَابِ

كانُوا مَعَهُمْ في البَادِيَةِ

أسوَةٌ حَسَنةٌ

قُدْوَةٌ صَالِحَةٌ في كل الأمورِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

جَآءَ

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

يَحْسَبُونَ

(يَحْسَبُونَ) بفتح السين

يَسْئَلُونَ

(يَسْئَلُونَ) بإسكان السين وحذف الألف وبعدها همزة

أُسْوَةٌ

(أُسْوَةٌ) بضم الهمزة

رَءَا الْمُؤْمِنُونَ

فتح الراء

زَادَهُمْ إِلآَّ

فتح الألف وإسكان الميم دون سكت عليها