القرآن والتجويد

قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جآءكم بل كنتم مجرمين

المعاني

مُحضَرُونَ

تُحضِرُهُمْ الزَّبَانيَةُ إلى جَهَنَّمَ

وَيَقدِرُ لَهُ

يُضَيَّقُهُ عَلى مَنْ يَشَاءُ بِحِكْمتهِ

مَكرُ الَّيلِ وَالنَّهَارِ

صَدَّنا مكْرُكُم بنا فيها

أندَاداً

أمثالاً من مَخْلوقاتِهِ نَعْبُدُهَا

وَأسَرُّوا النَّدَامَةَ

أخْفَوُا الندم أوْ أظْهَرُوه

الاغلالَ

القُيودَ تجمع الأيدي إلى الأعناق

مُتَرفُوهَا

مُتنَعَّمُوها وَقَادةُ الشَّرِّ فيها

وَيَقدِرُ

يضَيِّقُهُ عَلى من يَشَاءُ بحِكْمَتِهِ

زُلفَى

تقريباً

لَهُم جَزَاءُ الضِعِف

لهم الثوابُ المضاعَفُ

في الغُرُفَاتِ

المَنَازلِ الرَّفِيعةِ العَالِية في الجَنَّة

مُعَاجِزِينَ

مُسَابِقينَا ظَانَّينَ أنهم يفُوتُونَنَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

إِذْ جَآءَكُم

إظهار الذال وفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات وإسكان الميم

وَالنَّهَارِ

فتح الألف

إِذْ تَأْمُرُونَنَآ

إظهار الذال ساكنة وتحقيق الهمزة الساكنة

وَنَجْعَلَ لَهُ

اظهار اللام مفتوحة

النَّاسِ

بفتح الألف

جَزَآءُ الضِّعْفِ

(جَزَآءُ الضِّعْفِ) بمد المتصل 4 أو 5 حركات وضم الهمزة دون تنوين وبكسر الفاء

الْغُرُفَاتِ

(الغُرُفَاتِ) بضم الراء وبألف بعد الفاء

مُعَاجِزِينَ

(مُعَاجِزينَ) بألف بعد العين وتخفيف الجيم

وَيَقْدِرُ لَهُ

اظهار الراء مضمومه مفخمة