القرآن والتجويد

ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب

المعاني

فَرِعُوا

خَافُوا عِنْدَ المَوْتِ أو البعثِ

فَلا فَوتَ

فَلا مَهْرَبَ ولا نجاةَ مِن العَذَاب

مَّكَانٍ قَرِيبٍ

موقفِ الحساب

التَّنَاوُشُ

تناوُلُ الايمان والتوبة

مَّكَانِ بَعِيدٍ

هو الآخرةُ

وَيَقذفُونَ بالغيبِ

يَرْجُمُونَ بالظُّنُون

بأشيَاعِهِم

بأمْثَالِهمْ مِنَ الكُفَّار

مُّرِيبِ

مُوقع في الرَّيبةِ والقَلقِ

فَاطِرِ ..

مَبْدع وَمُخترع ..

مَّا يَفتَحِ اللهُ

مَا يُرْسِل اللهُ

فَأنَّى تُؤفَكُونَ

فَكيْفَ تُصرَفُونَ عَن تَوْحِيدِهِ ؟

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

جَآءَ

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

رَبِّى إِنَّهُ

(رَبِّى) بإسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

وَأَنَّى

بالفتح

التَّنَاوُشُ

(التَّنَاوُشُ) بقصر الألف وبواو بعدها

وَحِيلَ

بكسرة خالصة للقاف

يَشَآءُ إِنَّ

بتحقيق الهمزة الثانية

لِلنَّاسِ

بفتح الألف

مُرْسِلَ لَهُ

اظهار اللام الأولى مفتوحة

خَالِقٍ غَيْرُ

(خَالِقٍ غَيْرُ) بإظهار التنوين قبل الغين وبضم الراء وتفخيمها

فَأَنَّى

بالفتح

يَرْزُقُكُم

بإظهار القاف مضمومة وبإسكان الميم